ملتقانا الجنة

منتدى إسلامي شامل...على منهج أهل السنة والجماعة...ونسأل الله التوفيق والإخلاص في القول والعمل
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عمر بن عبد العزيز.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الدولة
نائب المديرة العامة
نائب المديرة العامة
avatar

عدد الرسائل : 59
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: عمر بن عبد العزيز.   الأحد يوليو 20, 2008 5:14 am

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أقدم اليوم رمزًا من رموز العدالة على مر تاريخ الإنسان, وأي رمز انه الحليفة الأموي عمر بن عبد العزيز رحمه الله والذي مهما تحدثنا عنه و عن سيرته و حياته لقصرنا في ذلك فهو حياة لضمير الأجيال و رمز لعدالة الإسلام.
ولكنني سأكتفي بادراج أول و آخر خطبة له رحمه الله و بعض أقواله و فيها من العبر و الدروس التي تشهد على ورعه و حكمته و على ما قدمه للأمة الإسلامية و الإسلام.

هذه أول خطبة وآخر خطبة خطبها عمر بن عبد العزيز رحمه الله :


أول خطبة له رحمه الله :

أول خطبة له : حمد الله وأثنى عليه ثم قال : أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس وإلا فليفارقنا ، يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها ، ويعيننا على الخير بجهده ، ويدلنا على الخير ما نهتدي إليه ، ولا يغتابنّ عندنا أحداً ، ولا يعرضن فيما لا يعنيه . فانقشع عنه الشعراء … وثبت معه الفقهاء والزهاد .

آخر خطبة له رحمه الله :

كانت آخر خطبة خطبها : حمد الله وأثنى عليه ثم قال : أما بعد فإنكم لم تخلقوا عبثاً ، ولم تتركوا سدىً وإن لكم معاداً ينزل الله فيه للحكم فيكم والفصل بينكم ، فخاب وخسر من خرج من رحمة الله تعالى ، وحرم جنة عرضها السماوات والأرض ، ألم تعلموا أنه لا يأمن غداً إلا من حذر اليوم الآخر وخافه ، وباع فانياً بباقٍ ، ونافداً بما لا نفاد له ، وقليلاً بكثير ، وخوفاً بأمان ، ألا ترون أنكم في أسلاب الهالكين وسيكون من بعدكم للباقين ، كذلك ترد إلى خير الوارثين ، ثم إنكم في كل يوم تشيعون غادياً ورائحاً إلى الله لا يرجع، قد قضى نحبه حتى تغيبوه في صدع من الأرض ، في بطن صدع غير موسد ولا ممهد ، قد فارق الأحباب ، وواجه التراب والحساب ، فهو مرتهن بعمله ، غني عما ترك ، فقير لما قدم ، فاتقوا الله قبل القضاء ، راقبوه قبل نزول الموت بكم ، أما إني أقول هذا … ثم وضع طرف ردائه على وجهه فبكى وأبكى من حوله ، وفي رواية : وأيم الله إني لأقول قولي هذا ولا أعلم عند أحد من الذنوب أكثر مما أعلم من نفسي ، ولكنها سنن من الله عادلة أمر فيها بطاعته ، ونهى فيها عن معصيته ، وأستغفر الله ، ووضع كمّه على وجهه فبكى حتى بلّ لحيته فما عاد لمجلسه حتى مات رحمه الله .

-آخر خطبة له رحمه الله بالصوت:


*رابط التحميل*

من أقوالــــــه رحمه الله:

1- قال : أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، وإن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك ().
2- وقال : أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم ().
3- وقال له رجل أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله وإيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
4- وقال لعمر بن حفص : إذا سمعت كلمة من امرئ مسلم فلا تحملها على شيء من الشر ما وجدت لها محملاً من الخير ().
5- وقال : قد أفلح مَنْ عُصم من المراء والغضب والطمع ().
6- وقال : مَنْ عَدَّ كلامه مِنْ عمله قَلَّ كلامُه().


********* دمتم في حفظ الله و رعايته ***********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عمر بن عبد العزيز.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقانا الجنة :: الأقسام الإسلامية العامة :: قسم سير الأعلام والنبلاء-
انتقل الى: